ننتظر تسجيلك هـنـا


أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 266


 
 
العودة   :: منتديات بركاء :: > القسم العام > منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
 
 

منتدى السياسة والإقتصاد والقانون منتدى القضايا السياسية والاقتصادية

المنتدى اليوم

إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 09:11 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات

ابن النعمان
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ابن النعمان

ابن النعمان غير متواجد حالياً
علم الدولة : male_oman
البيانات
 
العضوية: 2
تاريخ التسجيل: 07-07-2009
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 851
بمعدل : 0.45 يومياً
المواضيع :211
الردود : 640

اوسمتي


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابن النعمان

المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
ورقة جريدة إيلاف من :هل يخشى العمانيون من مرحلة ما بعد السلطان قابوس؟ (1-3)

إيلاف في دولة الغموض والأطماع... سلطنة عُمان (1-3)
هل يخشى العمانيون من مرحلة ما بعد السلطان قابوس؟

عبدالله آل هيضه




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


آل سعيد وقابوس بن تيمورفي ثلاث حلقات متسلسلة، عاشت "إيلاف" خمسة أيام في رحاب سلطنة عمان التي تشكل الكثير من الغموض، ورغم غموضها وهدوئها إلا أن الاحتجاجات الأخيرة بها كانت محفزا للزيارة والاستقصاء، خصوصا ظهورها الأخير في أكثر من مناسبة، أمنية واقتصادية وسياسية.
مسقط: رحلة مبكرة، كان مطار الملك خالد الدولي بالرياض هو مكان الانطلاق نحو مطار مسقط الدولي في سلطنة عمان. لكن الطائرة لن تمر سوى من مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة (غرب السعودية)؛ إلا بعد 12 ساعة، من مدينة محركها الرئيسي مدينة مكة المقدسة إسلامياً.
في الطائرة المقلة من جدة نحو السلطنة العمانية المتربعة على مياه الخليج من جهة، والمحيط الهندي من جهة أخرى، نحمل عنها الكثير من الغموض في الداخل، ومن الخارج يكاد الانطباع عنها يصل حد الإعجاب بدولة لا تملك نشاط يذكر على الصعيد السياسي مثل نظيراتها في الخليج العربي، الأمر الذي خلق حولها تساؤلات في نفوس المتابعين.
الطائرات نحو عمان الدولة، من كافة الدول المجاورة تكاد تصل إلى العدم في أيام عدة، رغم وجودها في منظومة الخليج، ولهذا الأمر كانت عليه الطائرة المتجهة نحو مسقط، إذ لم يشغل ركابها سوى ما يقارب من50% مقاعدها، ولولا وجود الأماكن المقدسة في السعودية لما وجدت هذه الرحلات من يستخدمها.
الرحلة نحو السلطنة لم ترهق الأجواء فيها ركاب الطائرة بل كانت راضية كرضى الأمهات على أطفالهن، يتشابه إلى حد كبير كما كان عليه ركاب الطائرة مع طاقمها النسائي.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ناء مطرح

الوصول بعد قرابة ثلاث ساعات؛ إلى مطار يكسوه البياض، والهدوء التام من ضجيج الطائرات يشبه الدولة المعروف عنها هدوئها عكس موقعها الذي يقع على شرفات لعنة الطبيعة والعواصف؛ وهي دولة لا تزال تكفكف دموعها على قتلى وأضرار إعصار (جونو) في حزيران/ يونيو 2007.
الطائرات على أرض مطار مسقط الدولي لا تتجاوز الخمس طائرات، أحد العمانيين المرافقين، قال إن التوجه هذه الأيام وما يليها سيكون نحو مطار "صلالة"، مسقط العاصمة العمانية للسلطنة لا تُعرف كما تُعرف فيها مدينة "صلالة" السياحية المجاورة للحدود اليمنية والمطلة على المحيط الهندي التي تعيش "خريفها" في حضن طبيعي جاذب للسياح ستكون لنا فيه إضافة قادمة.
الطريق من مطار مسقط الدولي الذي انتشرت عبر مداخله ومخارجه صور سلطانها قابوس بن سعيد، وغاب اسمه عنه وهو صانع نهضة عُمان الحديثة، كانت كل المناطق والمباني على قدر من الغموض لماهية الأشكال وتصميمها، عكس ألوانها المحتكرة بالبياض.
سلطنة عمان تتشابه إلى حد كبير في جغرافيا جارتها الغربية الجمهورية اليمنية، التي تعيش حالات اضطراب متواصلة منذ أربعة أشهر، لكن ما يميز السلطنة هو اقتصادها ونفطها ومستوى عقلية وتحكم حاكمها في شعبه.
فسلطنة عمان وسلطانها قابوس بن سعيد بن تيمور، يعشقه كثير من العمانيين لما يصل بهم حد "العبادة" كما قالها سائق التاكسي العماني "الشمالي"، يقول إنهم يقدرون ويجلون أدوار وأعمال ما أسماه بشكل عفوي بـ"صاحب الجلالة" وهي التركيبة اللغوية التي يتفق عليها الشعب العماني في ذكرها تقديرا وإجلالا لقابوس بن سعيد.

عمان جاءت بصيغتين بين والد مستبد وولد "يعبده" العمانيون، فلماذا يحبونه؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تب والمحلل السياسي العماني محمد العريمي

الكاتب والمحلل السياسي العماني الدكتور محمد العريمي قال في حديث مطول لـ"إيلاف" مفضلا الحديث عن شق السؤال الثاني، لماذا يحب العمانيون "قابوس"، العشق هو مرحلة متقدمة من الحب. العُمانيون يؤمنون أن السلطان قد نقل السلطنة من دولة تعاني الكثير من المشاكل، إلى دولة حديثة عصرية قادرة على احتلال مراكز متقدمة في الإقليم، وحضور دولي مشهود له، "كل ذلك بسبب الحب والعشق المتبادل بين السلطان وبين الناس في السلطنة".
وأضاف العريمي أنه ارتبط اسم السلطان قابوس بالكثير من الأشياء الجميلة في عُمان، فبعد أن كان مكوّنها الأساسي في الفترة السابقة، ذلك الإنسان المعتز بوطنه والواثق بنفسه وقبيلته، أصبحت السلطنة ذات مكونات كثيرة، وكلها مرتكزة على المحبة والولاء والانتماء للوطن أولا وللسلطان.
العريمي اختلف في وصف "إيلاف" لوالد السلطان قابوس وهو "سعيد بن تيمور 1910-1970" في كونه مستبدا، حيث أوضح أن السلطان سعيد بن تيمور لم يكن مستبداً بالمعنى الدقيق للكلمة، "إنما كان محكوماً بظروف داخلية وإقليمية ودوّلية كانت صعبة في ذلك الوقت لم تمكنه من تحقيق الأهداف التي كان يرجوها حسب ما اطلعت عليه في الوثائق الأجنبية".
وأضاف أن السلطان سعيد بن تيمور كان همّه الأوّل هو المحافظة على الدولة المترامية الأطراف، وثاني تطلعاته كان حفظ الدولة من الانغماس في الديون التي تعني ارتهان القرار السياسي بشكل كلّي للخارج، وثالثها أنه كان يواجه إستراتيجية خارجية خطيرة، يساندها "شد عكسي مارسه بعض العُمانيين داخل البلاد وخارجها".

السلطنة أرض الأطماع !!
*إيران
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لنعاود الحديث عن ماض ليس بالبعيد، هو مرشح للتكرار فدلالات المستقبل توحي بالتغيير على الخارطة الإقليمية، عُمان، التي ينبغي أن نشير إلى ضمة العين حتى لا يخال البعض أننا نتحدث عن عاصمة مملكة الأردن ذات العين المفتوحة، عُمان هي أكثر الدول الخليجية تحالفا مع الجمهورية الإيرانية عكس حال دول المنطقة الخليجية التي أصابتهم سياسة إيران الخميني بالنفور وعدم التقبل.

وفي خضم الحديث عن العلاقة العمانية بدول الإقليم، قال أن العلاقة مع إيران ليست مقلقة للسلطة العمانية، عكس ما تكنه عصبة دول التعاون الخليجي القابلة للتمدد، موضحا في ذلك أن التاريخ والأحداث والجوار، كلها تجعل الصداقة والعلاقة بين مسقط وطهران أعمق من أي محاولة تسعى لإبعاد الدولتين عن بعضهما.
محمد العريمي الذي تقبل كل أسئلة "إيلاف" قال مجيبا في تساؤل عن وجود خشية من السلطنة من إيران المجاورة لها، أم أن التحالف الإيراني في "حرب ظفار" كوّن علاقة جدية وإستراتيجية مع دولة يخشى منها الغرب والخليج، قال "لا اعتقد بأن السلطنة تخشى إيران أو أي دولة أخرى"، معتبرا أن إيران تفهم السلطنة والسلطنة تفهم إيران والكل يستفيد من التعاون مع الآخر سياسياً واقتصادياً.
وأشار العريمي إلى أن زيارة السلطان قابوس الأخيرة لإيران والعكس بالنسبة للإيرانيين لدليل على هذا القول، "كما أن السلطنة تؤمن بمبادئ القانون الدولي القائم على التعاون وحسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الآخرين، وتسمية العلاقات بين الدول على أساس المصالح الوطنية والقومية".

**الإمارات
في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2010 أعلنت جهات إعلامية عن كشف سلطنة عمان خلية تجسس تعمل لصالح الإمارات العربية المتحدة، وهي الجارة اليوم، التي كانت جزءا من الإقليم العماني قبل التقسيم في العام 1970.
وكعادة الخلافات الخليجية، تبتعد نارها عن الرأي الرسمي وتنحصر فقط على المستوى الشعبي، خصوصا عبر شبكات المدونين الالكترونية أكثر من غيرها، هذا التجسس كانت فروعه تتمركز في القصر السلطاني من شخصيات مقربة إليه.
ومع كل ذلك السعير في خلافات خلفتها "التجسس"، كانت الإمارات نفت في أوائل كانون الثاني/ يناير الماضي بـ"شكل قاطع" ما أعلنته الأجهزة الأمنية في سلطنة عُمان عن اعتقال خلية أمنية، مبدية أبو ظبي "استعدادها الكامل للتعاون في أي تحقيقات تقوم بها بمنتهى الشفافية."
"إيلاف" توجهت إلى المحلل السياسي محمد العريمي المرافق لها في بحر الأسئلة المستقصية عن الدولة الغامضة في الخليج، فسألناه: كيف قرأ العمانيون شعبا وسلطة و"سلطان" كشف خلايا دولة الإمارات؟ وهل كان هناك فعلا قبول لها فعلا بين أوساط القبائل حسب ما أعلن إعلاميا؟
فأجاب العريمي بهدوء ودبلوماسية تشبه هدوء دولته في سياستها، "أن السلطنة قد عالجت الأزمة على أعلى درجات من المسؤولية". ولم تترك الأمور تنزلق إلى مهاوي الاختلاف والتصادم بين الدولتين الشقيقتين، مع أن العتب حسب ما فهمت كان كبيراً.
وأضاف أن السلطنة تمارس سياسة مكشوفة وشفافة مع دول المجلس. واعتبر أنه هناك عادة ما تقوم بعض الأزمات بين الدول، وأن ذلك يبين مدى العقلانية في معالجة الأزمات وكيفية التعاطي معها. وأشار العريمي بأن السلطنة اعتبرت الأمر خطأ وغلـّبت النوايا الحسنة، وخرجت من هذا المنعطف بسلامة واقتدار حافظت معها على العلاقات الأخوية مع الأشقاء في دولة الإمارات.
وعن شق الترحيب من قبائل معدودة لهذا التجسس قال أن جميع أطياف المجتمع العُماني تؤمن بحنكة السلطان قابوس في معالجة الأزمات ومنها هذه الأزمة العابرة حسب ما وصفها.

هل يخشى العمانيون من مرحلة ما بعد السلطان قابوس؟
هو السؤال الأكثر حساسية، من يخشى لا يريد الحديث، ومن يريد الحديث يخشى عواقبه، كما قالها أحد العمانيين، ولعل السؤال إن كان مطروحا فمن يملك إجابته وتقريره هو الشعب العماني، الذي يكنّ قداسة من نوع خاص للسلطان قابوس، وهو الرجل الذي لا زال يعيش في بحبوحة "العزوبية".
العريمي قال ردا على التساؤل، كمواطن لا أخشى على الدولة في وجود السلطان قابوس بعد أن ركز أسسها على درجة عالية من الفاعلية والاستقرار والحداثة. و"لكن الخوف في داخلي من المستقبل بعد السلطان".
وتطرق العريمي في حديثه إلى الأحداث الأخيرة التي وقعت في عُمان معتبرا أنها خير دليل على ذلك، وأضاف أنه لم يتمكن أي من المسئولين في الحكومة أو الأسرة الحاكمة أن يتفاعل ولو بشكل بسيط مع الوضع بل كانت هناك إمكانية لإشعال الوضع، "لولا حكمة السلطان قابوس الذي استطاع أن يتفاعل مع الأزمة.
وتطرق العريمي في حديثه إلى النظام الأساسي للدولة الذي يتحكم في الكثير من مفاصل الحياة العامة والسياسية والاقتصادية وغيرها من الأمور صدر بمرسوم سلطاني لم يـُشرك فيه الشعب العماني، وبالتالي يمكن تغييره في أي وقت؛ "الأمر الذي يجعل الأمور بعد السلطان مرهونة بما يريد السلطان الجديد وقبلة المجلس الذي حدد في هذا النظام".

غدا الجزء الثاني
هل أخمد السلطان قابوس ثورة "صحار" الشبابية؟

المصدر
















توقيع : ابن النعمان

" يذهب الم الطاعه .. ويبقى ثوابها
وتذهب لذه المعصيه .. ويبقى عقابها "

عرض البوم صور ابن النعمان   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 09:17 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات

ابن النعمان
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ابن النعمان

ابن النعمان غير متواجد حالياً
علم الدولة : male_oman
البيانات
 
العضوية: 2
تاريخ التسجيل: 07-07-2009
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 851
بمعدل : 0.45 يومياً
المواضيع :211
الردود : 640

اوسمتي


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابن النعمان

كاتب الموضوع : ابن النعمان المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
افتراضي

أخبار / خليجية

إيلاف في سلطنة عمان دولة الغموض والأطماع (2-3)

كيف أخمد السلطان قابوس ثورة "صحار" الشبابية؟
عبدالله آل هيضه من مسقط


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مظاهرات تطالب بالتغيير والإصلاح في سلطنة عمان

في الجزء الثاني نتطرق إلى موضوع جعل السلطنة في الواجهة، حيث عاشت أياما مع الثورة لكنها ثورة وان اتفقت في المبدأ؛ إلا أن المقصد يتشتت حين وصوله إلى السلطة، فقط هي ثورة في اتجاه المطالبة بالإصلاح الاقتصادي، "لا تغيير للنظام"، فكيف أخمد السلطان قابوس ثورة الشباب العماني.
في خضم ثورات ما يسمى بـ"الربيع العربي" ظهر صوت قادم من أقاصي الخليج، من السلطنة العمانية، وهي الثورة المفاجئة للمطلعين على الشأن الخليجي، فالجميع يعلم ما يعمل له "قابوس" منذ 1971. وكيف نقل المجتمع والمواطن العماني من أسفل القوم إلى عليته.

ذكريات "العماني" تحيط بأجيال ما قبل 1971، فحين توجيه السؤال عن عمان اليوم، وحال المواطن العماني المترفة مقارنة بوضعه السابق، فسيكون الجواب: "كانوا من عمالة التنظيف في الشوارع الخليجية".!
هذا التغيير والنقلة التي صنعها قابوس بن سعيد، الطاغي لقب "جلالة السلطان" على ألسن العمانيين والعمانيات الذين التقيناهم، يجعل المتابعين يؤكدون أن آخر بلد خليجي سيثور أهله هو عُمان، لكن كان الاقتصاد هو المحرك كما كان في نسختيه الناجحتين في سوريا ومصر.
ثورة شباط/فبراير الماضي العمانية انطلقت من مدينة "صحار" الشمالية القريبة من العاصمة مسقط، لم تكن شعارات سياسية ترفع للإطاحة أو المطالبة برحيل زعيمها "قابوس بن سعيد" الذي يشبه في قداسته "غاندي" لدى الهنود؛ بل كانت المطالبة بشق اقتصادي شخصي، يتفق عليه الشعب العماني.
السلطان قابوس يمتلك خاصية الترويض، والفهم الواقعي لمجريات الأمور، حتى وإن كان ظهوره نادرا عبر الإعلام الدولي، بل والإعلام الرسمي كذلك، فهو من قضى بصحبة الإنجليز، ورتوش إيرانية، على تمرد محافظة "ظفار" الجنوبية في العام 1975.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جانب من الاحتجاجات التي شهدتها سلطنة عمان "أرشيف"

قابوس بن سعيد، هو الحكيم الخليجي، هو أكثر الزعماء الحاليين بين قادة الخليج دراية وحكمة وخبرة في فهم مجريات التعاطي الاستراتيجي على الشأن الخارجي، وهو من خط لسلطنته مسارا يتصف بالهدوء بين مثيلاتها من الدول، التي تحتل المواقع الإستراتيجية.

الحديث عن السلطان في هذا الجزء من سلسلة عمان، يجعلنا نعود إلى ما قبل ثورة ظفار، التي قضى عليها قابوس، وهي الحرب التي قال عنها الخبير العسكري البريطاني إيان جاردنير" أنها تتمتع بأهمية إستراتيجية للعالم الغربي أكبر من حرب فيتنام التي تزامنت معها".
الحكمة العمانية من قابوس في التعاطي مع الأزمة "الظفارية" جعلت الخليج كله في أمان واستقرار، كانت الأنظار الطامعة تسعى إلى السيطرة على مسقط عمان وما جاورها، كيف لا والسلطنة تقف على مضيق هرمز الذي تمر عبره 60% من إمدادات النفط إلى العالم حتى اليوم.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فهل قضى السلطان على ثورة صحار كما قضى على ثورة ظفار؟
من مسقط التي تتكسر أمواج الخليج أمام شواطئها التي تعيش حالة الخوف في كل تموز/يوليو على ذكريات إعصاري "غونو" و "فيت"، قال الكاتب والمحلل السياسي المرافق لنا بحرنا الدكتور محمد العريمي "لابد من التفريق بين الحدثين. فما شهدته السلطنة في ظفار في السبعينيات من القرن الماضي لم يكن احتجاجاً داخلياً صرفاً، ولكن كانت هناك مخططات قادتها بعض دول الجوار".

واعتبر العريمي إلى أن من القوى التي أشار إلى أن الشعب العماني يعرفها؛ لذلك كان لابد من مواجهة الأزمة بكل جديّة، وإلا فإن البلد كان مهدداً بالفوضى في صلالة ظفار.
وأشار إلى صحار بقوله "أما إذا ما التفتنا إلى كيفية معالجة الاحتجاجات الأخيرة في صحار ومسقط وصور وظفار وغيرها من المدن العمانية"؛ فإن ذلك قد تمّ بكل هدوء حين أبدى السلطان تفهماً كاملاً للمطالب، و"استجاب للحق منها بسرعة"، كون معظمها قد تقاطع وتوافق مع رؤية السلطان قابوس وفق رؤيته.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ساحل الخليج


الاقتصاد محرك الثورات..
وبالنظر إلى الأمثلة السالفة الذكر في عدد من الدول العربية، يصل الاقتصاد إلى مرتبة أولى في تحريك الشعوب أكثر من سوء الحكم، فتطلعات الشعوب العربية خاصة أصبحت مختلفة وهي ترى أن دخلها القومي مقارنة بحاجتها يحتاج إلى الإصلاح.

وعن التوقع المستقبلي للسلطنة "اقتصاديا" خصوصا في معترك الأحداث الماضية والمستقبلية قال العريمي : أنه إذا استمرت السلطنة بنفس الفكر الاقتصادي السابق فاعتقد بأن الأمور "لن تتحسن بل سوف نشهد خلال الفترة القادمة وقفات واحتجاجات واعتصامات أما إذا قرأت الحكومة المشهد بواقعية من خلال الوقوف على المعطى الحاضر فاعتقد بأن الأمور سوف تتحسن كثيراً".
وأضاف أن عمان لديها من المقومات "ما يمكن أن يجعل منها دولة غنية" بل من أغنى دول المنطقة، والمطلوب فقط أن تصدق النوايا وتتحقق الإرادة وتعظم المصلحة العامة على المصلحة الشخصية.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سوق مطرح القديم

أرض الهدوء .. ثائرة !!
سألت الدكتور العريمي في خضم الحديث عن السلطنة رغم ثورتها الأخيرة أو ما تسميه أجهزتها الإعلامية بـ"الاحتجاجات" لماذا الهدوء "السياسي" والموقع الاستراتيجي لعُمان يجعلها لاعبا كبيرا في ملعب الإقليم، فأجاب بتساؤل" وهل أصبح الهدوء عيباً اليوم، هل يجب على النظام السياسي أن يخرج إلى الشارع وإلى شاشات التلفاز في كل صغيرة وكبيرة ؟".

وتطرق خلال حديثه أن السلطنة لعبت أدواراً كبيرة مع دول الجوار مثل إيران والإمارات وقطر وغيرها من الدول العربية، وأشار إلى السلطنة في كينونتها وصيرورتها أصبحت دولة يُشار إليها بالبنان، وتؤخذ مأخذ الاحترام والجدية إقليمياً ودولياً. لذلك لم تكن محط طمع بقدر ما هي محط طموح في بناء علاقات معها، وهذا، أصلاً، "ما تقوم عليه العلاقات الدولية من احترام متبادل بين الدول".

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جانب من أحد الأسواق العمانية

إصلاحات رضي عنها العمانيون
السلطان العماني قابوس بن سعيد قاد إصلاحات واسعة بعد موجة الاحتجاجات، خصوصا وهو من حرك المياه الراكدة، أثناء انتزاعه الحكم السلطاني من والده سعيد بن تيمور، في العام 1971.

فكما كان السلطان محررا ومزيلا للعديد من الإشكاليات والترسبات التي لحقت بالسلطنة بعد وطأة والده في كل أرجاء عُمان، وإغلاقه لمحابس التطور والانفتاح على العالم الخارجي، أصبح هو الحكيم المداوي لمشكلاته فماذا صنع السلطان حتى يخفي سعير الثورة الناجحة في الوصول إلى هدفها رغم التسمية بـ "الاحتجاجات"؟
فأعلنت الحكومة العمانية، في آذار/مارس الماضي عن إنفاق حوالي 2.6 مليار دولار في موازنة العام 2011، وذلك بناء على التوجيهات الصادرة من السلطان قابوس.استجابة للمظاهرات التي شهدتها المدن العمانية المطالبة بإصلاحات ومحاربة الفساد وتوفير فرص عمل في البلاد. إضافة إلى رفعه الحد الأدنى لرواتب العاملين في القطاع الخاص من 364 دولاراً إلى 520 دولارا. وكذلك الحكومة إلى الضعف.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شعارات تطاب بالوظائف وزيادة الرواتب "أرشيف"

في حين قرر سلطان عمان قابوس بن سعيد، تشكيل لجنة فنية لوضع مشروع تعديل للنظام الأساسي للدولة، على أن ترفع توصياتها خلال مدة لا تجاوز ثلاثين يوماً، ضمن سلسلة تغيرات تهدف إلى تحسين معيشة المواطنين، استجابة لمطالب المحتجين الذين خرجوا إلى شوارع العديد من المدن في مختلف مدن وولايات السلطنة.
إضافة إلى ذلك أمر السلطان العماني باتخاذ عدة خطوات لازمة تجاه تحقيق استقلالية جهاز الادعاء العام، بالإضافة إلى تكليف لجنة وزارية برئاسة وزير ديوان البلاط السلطاني لوضع مجموعة من المقترحات والتصورات يتعلق بعضها بإعطاء مجلس الشورى مزيدا من الصلاحيات، التي تعتبر من مطالب المتظاهرين الرئيسية الأخرى.

يشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي قامت مؤخراً بتقديم برنامج مساعدات بلغ حجمه 20 مليار دولار لكل من عُمان والبحرين، اللتين شهدتا اضطرابات احتجاجية، وذلك في إجراء من شأنه أن يتيح للبلدين توفير فرص عمل وتحديث البنية التحتية والإسكان.
غدا في الجزء الثالث :
لماذا تقصد حملات الإسلاميين "صلالة" السياحية؟
















توقيع : ابن النعمان

" يذهب الم الطاعه .. ويبقى ثوابها
وتذهب لذه المعصيه .. ويبقى عقابها "

عرض البوم صور ابن النعمان   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 09:18 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات

ابن النعمان
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ابن النعمان

ابن النعمان غير متواجد حالياً
علم الدولة : male_oman
البيانات
 
العضوية: 2
تاريخ التسجيل: 07-07-2009
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 851
بمعدل : 0.45 يومياً
المواضيع :211
الردود : 640

اوسمتي


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابن النعمان

كاتب الموضوع : ابن النعمان المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
افتراضي لماذا تقصد حملات الإسلاميين اليوم "صلالة" السياحية؟

إيلاف في سلطنة عمان... دولة الغموض والأطماع (3-3)
لماذا تقصد حملات الإسلاميين اليوم "صلالة" السياحية؟

عبدالله آل هيضه



في الجزء الثالث من سلسلة زيارات سلطنة عمان، كان المقر والحديث عن محافظة ظفار المتمردة السابقة، والجاذبة للسياحة اليوم، ففي مدينة "صلالة" سيطرت أجواء التنوع الثقافي والفكري والمذهبي على شكل الزيارة وتقريرها، وهي المدينة الأقل توفرا للخدمات مقارنة بمسقط، و"صلالة" هي المختزلة لأشكال عدة من التحفظ الاجتماعي.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مدخل حصن طاقة بظفار

صلالة: رحلة داخلية بالطائرة نحو الجنوب، نحو منطقة الصراع المتمرد السابق في "ظفار" المحافظة، و"صلالة" المدينة العاصمة، فالسلطنة هي الدولة الوحيدة بعد السعودية في نطاق الخليج التي تتوفر بها خدمات الطيران للتنقل بين مدنها الداخلية، بحكم المساحة التي تشغلها عُمان، المطلة على بحرين خليج، ومحيط.
ساعة ونصف كانت تحمل انطباعًا عن مدينة عاشت تحت وطأة الحرب لأكثر من عشر سنوات، هي مدينة الصراع والبقاء والسياحة اليوم، كيف تخلصت من تراكمات الحصار والضجة والحرب؟
الوصول إلى مطار محلي ذو مدرج وحيد، الوجوه في الغالب يلتحفها السواد كلون للبشرة أكثر من نضارة وجوه أهالي مسقط الشمالية وما جاورها، التغيير في الأشكال يوحي بانطباع جديد في مدينة مهمة البحث فيها ستكون معقدة أكثر من العاصمة.
الطيبة والبشاشة تميزان العمانيين بصورة عامة، حتى في صلالة الجنوبية، السياح خلقوا طيفا آخر، لم يكن نجاح مدينتهم "سياحيًا" سوى لتسامح العمانيين مع بعضهم أولا، فهم طوائف ومذاهب قددا، من المنهج الديني "الإباضي" و"السني" و"الشيعي"، قل أن وجود مثيلا له في دول عربية مماثلة في المنطقة يفصل الدين كثيرا في تعاملاتها ومنهج حياتها.
التجول والحديث في أرجاء صلالة ممتع، فالتنقل بين الساحل والجبل والتعايش مع أهالي "الجبّاليّة" ذوو اللكنة واللهجة المستعصي على أولي اللغات الأخرى من عرب وغيرهم فهمها، هم من آثر الخروج بإيديلوجيا الشعور "الاستبداد" على السلطان سعيد بن تيمور، في تأييد للمد الاشتراكي الذي اجتاح الجنوب من الجزيرة العربية ووصل اليمن ووقف عند حد سلطنة عمان، التي أعلنت وقف "هلال" كان على وشك التمدد.
جلسات أهل الجنوب العماني أشبه ما تكون في جلسات حضن "حضرموت" اليمني، مع الاحتفاظ بالتميز العماني على اليمن المضطرب، وهذا يدعو للتساؤل:

هل وجود قابوس بن سعيد ونجاحه ضد ثورة "ظفار" أنقذ الجنوب من أن يكون نسخة يمنية أخرى؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ولاية طاقة على المحيط الهندي

المحلل السياسي محمد العريمي قال إن الإجابة على هذا السؤال ترتكز في أصلها على أن عُمان هي ليست اليمن، كما أن نظام الحكم مختلف بينهما. مشيراً إلى المواطن العُماني يؤمن تماماً بضرورة استمرار حالة السلم الأهلي، والسلطان متصالح تماماً مع شعبه منذ أن حكم البلاد عام 1970.

واستطرد العريمي في الشأن اليمني حيث قال أن ما يجري في اليمن هو جانب إيجابي، إذ أن معظم أفراد الشعب اليمني يحملون السلاح. ممتدحًا التعاطي الشعبي واصفا إياه بالحضاري وعلى درجة عالية من المسؤولية، تجاه اليمن الوطن ولو كان الأمر غير ذلك لكان أودية من الدماء تسيل في شوارع اليمن.
حب السلطان يفتر بالجنوب !!
وفي خضم الأحداث والجولات في ظفار وعاصمتها "صلالة" كان هناك نوع من الفتور في شأن العلاقة الوطنية بين أبناء الشمال والجنوب، وهذا الأمر تجلى في محطات عبور وتوقف في رحلة "إيلاف" الظفارية، من أراضي مسقط حتى صلالة يتفق العمانيون على شكل الهدوء والطيبة، وهو الموضع المثير للتساؤل، هل تخف محبة السلطان كلما اتجهنا نحو الجنوب؟ خصوصا في محافظة ظفار، التي التقينا فيها بصفوف كبيرة من الشعب وجدنا نسبة بسيطة تختلف في حب وتأييد السلطة؟
الدكتور العريمي، قال: "أعرف أن لك الحق في طرح أي تصور أو تخمينات، ولكن الواقع غير ما تقول". وأضاف "سأقول بشكل مباشر إن محبة السلطان هي حالة تراها في الكثير من المناطق العمانية على نفس السويّة". موضحا أن السلطان هو ابن الجنوب، لذا فإن فرز المحبّة أو تصنيفها هو غير وارد.
وتطرق إلى أن تلك العلاقة التي تربط السلطان بأهله سوا في ظفار أو في بقية الأرض العمانية تجتمع على المحبة والعشق. وأضاف أنه بعض الشباب الأصدقاء والصادقين الذين شاركوا في الاعتصامات الأخيرة، فإن لديهم مآخذ على بعض المسئولين وسياساتهم في وزاراتهم، إلا أن السلطان بشخصه كان محط إجماع بالتقدير والمحبة والولاء الذي يقوم على التبادلية في الاحترام والإجلال.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وادي دربات.

واعتبر كانت معظم الاعتصامات تتحدث عن أشخاص معينين لم يحملوا الأمانة على صحتها وسلامتها، فانحرفوا نحو تحقيق الأهداف الشخصية، وتعظيم المصالح العائلية على حساب المصلحة العامة للوطن والمواطن. كما احتج الشباب على بعض حالات الفساد التي تضخمت مؤخراً، ولكن سرعان ما استجاب السلطان إلى المطالب.

حملات إسلامية "دعوية" في صلالة..!
في صلالة كان الجميع يتحدث عن الدين بشكل كبير، فمظاهر الحياة المدينة تتواجد بها، لكن على نحو أقل من العاصمة مسقط، فمنذ دخولنا إلى عاصمة ظفار؛ كانت المساجد والأضرحة أكثر ما يشكل مقارا للزيارة داخلها، تقل بشكل كبير في صلالة كذلك؛ مظاهر قيادة المرأة للسيارة. ووفق حديث المرافق فاعتبر أن البعض من القبائل المنتشرة في الجنوب ترى أنه من المعيب أن تقود امرأة منهم السيارة، مؤكدا أن الأمر بدأ في التشتت إيمانا منهم بأن المرأة شريك الرجل وقوامه.
الأمر الذي كان جاريًا على ألسنة البعض، هو الحديث عن السعوديين ورجال الدين القادمين منها، خصوصا من يتواجد منهم في فترة الخريف، وهي الفترة التي تشهد فيها "صلالة" توافدًا كبيرًا من السياح الأجانب، إذ ذكر أحد العاملين بالقطاع السياحي بصلالة أن رجال الدين يقومون بأعمال تطوعية و"دعوية" عبر "منابر المساجد".
وعن تجاوب المجتمع السياحي والعماني بالدرجة الأولى معهم قال إن أهالي الجنوب يكنون لهم كل الاحترام ويجدون صدى متجاوبًا مع ما يدعون إليه، مؤكدًا أن العمانيين في الجنوب أصبحوا يتلهفون على زيارات وخطب رجال الدين السعوديين.
التنوع الفكري بين أبناء الشمال والجنوب بالسلطنة
الكاتب العماني الجنوبي من محافظة ظفار عبدالله العليان قال خلال حديث لـ"إيلاف" عن التنوع الفكري بين مسقط وظفار، ودور ذلك في تشكيل هوية السلطنة، قال "ليس هناك اختلاف بمعنى الفواصل الفكرية والثقافية بين شمال عمان وجنوبها، تجمعنا ثوابت الدين وقيم كثيرة مثل العادات والتقاليد العمانية الطيبة، وهناك تداخل وتشابك".

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الطريق إلى صلالة

أما التنوع، فذكر أن عمان تمتلك رصيدًا كبيرًا من التنوع الثقافي، وهذه تشكل قوة فكرية وتراثية لهذا البلد، وهى "قيمة عظيمة يحرص الجميع على الحفاظ على هذه المزايا التراثية التي تعزز القيمة الثقافية والفكرية لهذا البلد، وكل الحضارات الكبيرة والقوية عبر التاريخ تحقق لها التفوق الفكري والحضاري بفضل التعدد والتنوع، ضاربا المثال بالولايات المتحدة الأميركية.

وتطرق العليان وهو الكاتب المتخصص بالشأن الفكري والثقافي، إلى التعدد المذهبي، وهى مدارس فقهية إسلامية، من "أباضية وسنية وشيعية "، حيث أشار إلى أنهم يعيشون في وئام ووفاق، وليس هناك ما يعكر صفو هذه المذاهب مع بعضها البعض، معتبرًا أن التعدد والتنوع لا يشكل عقبة أو مشكلة في البلد الواحد، وأن هذا التنوع يمثل ثراءً كبيراً لأي بلد كان، بشرط الابتعاد عن التعصب، وعدم القبول بالاختلاف.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أمواج المحيط الهندي تحيط بالجنوب العماني

وعن غياب المثقف والمفكر العماني عن الساحة العربية وما أسبابه: قال عن بداية السبعينيات من القرن الماضي، نعم الوضع الثقافي كان شبه معدوما، والحراك الثقافي راكدًا ومحدوداً، وهذه كانت لها أسبابها وظروفها السابقة للسلطنة، قبل تولي السلطان مقاليد الحكم، بعد النهضة، بعد الحراك الثقافي والفكري في الانطلاق، بالتدرج، لأن الغالبية من العمانيين في بداية التغيير، أنصب اهتمامهم على التنمية، والتعليم، والتأهيل، لأن الأولوية كانت للتأسيس والقوي للإنسان العماني باعتباره محور التنمية وقائدها كما قابوس في العديد من أحاديثه.

وأضاف أنه في الثمانينيات من القرن الماضي، تأسست جامعة السلطان قابوس، وبدأت الأنشطة الفكرية والثقافية تنطلق من خلال الصحافة والوسائل الإعلامية الأخرى، لكن التعليم العالي لم يبدأ من الثمانينيات، من القرن الماضي، بل أن الدولة ابتعثت آلاف من العمانيين إلى الجامعات العربية والأجنبية.
وعن غياب المثقف والمفكر العماني عن الصورة العامة داخلياً وخارجيًا، خالف العليان ذلك كون أن المشهد الفكري والثقافي بدأ ينطلق بصورة مضطردة في الداخل والخارج ، مستشهدًا بالعديد من المؤلفات العمانية في الكثير من دور النشر العربية، مضيفا: "نرى الحراك الفكري والثقافي ليس مكتملاً، لكننا نشهد الآن تحركا مقبولا ومتفاعلا".

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عين صحلنوت

أخيرا..
من عمان السلطنة، دولة هادئة، ويبدو أنها ستكون كذلك حتى وقت ليس بالبعيد، فهدير أمواج محيطها الهندي، وصدى خليجها، هما أعلى صوتا من صوتها الحالي، كل ما فيها يبعث على التأمل والاستجمام، كموقعها.. وعلى الرغم من تواجد "إيلاف" بأراضي السلطنة للاستقصاء والبحث في أغوار غموض ساحل عُمان، إلا أن العديد من الكتاب العمانيين رفضوا الحديث، وتخوفوا، معتبرين أن ذلك جديدًا على سلطنة يشكل مستقبلها القادم، نوعا من التنبؤ في الأحلام، لكن بقي أن يقال شكرا لطيبة أهلها.
















توقيع : ابن النعمان

" يذهب الم الطاعه .. ويبقى ثوابها
وتذهب لذه المعصيه .. ويبقى عقابها "


التعديل الأخير تم بواسطة ابن النعمان ; 07-05-2011 الساعة 01:03 PM
عرض البوم صور ابن النعمان   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 12:38 PM   المشاركة رقم: 4
البيانات
 
العضوية: 129
تاريخ التسجيل: 12-11-2009
الدولة: عمان " بركاء "
المشاركات: 5,822
بمعدل : 3.28 يومياً
المواضيع :107
الردود : 5715

اوسمتي



كاتب الموضوع : ابن النعمان المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
افتراضي

مقال رائع ابن النعمان وكل شوق للأجزاء المتبقية
















توقيع : اللجين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور اللجين   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 12:57 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات

نديم
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية نديم

نديم غير متواجد حالياً
علم الدولة : male_bahrain
البيانات
 
العضوية: 63
تاريخ التسجيل: 25-08-2009
المشاركات: 987
بمعدل : 0.53 يومياً
المواضيع :180
الردود : 807


كاتب الموضوع : ابن النعمان المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
افتراضي

في انتظار الجزء الثالث والأخير لمعرفة رأيهم عن عمان
شكرا لك
















توقيع : نديم

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور نديم   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 12:59 PM   المشاركة رقم: 6
البيانات
 
العضوية: 129
تاريخ التسجيل: 12-11-2009
الدولة: عمان " بركاء "
المشاركات: 5,822
بمعدل : 3.28 يومياً
المواضيع :107
الردود : 5715

اوسمتي



كاتب الموضوع : ابن النعمان المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نديم مشاهدة المشاركة
في انتظار الجزء الثالث والأخير لمعرفة رأيهم عن عمان
شكرا لك

اش دراك انة جزء واحد بو باقي نديم نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يمكن يكون اكثر نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
















توقيع : اللجين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور اللجين   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 01:35 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات

نديم
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية نديم

نديم غير متواجد حالياً
علم الدولة : male_bahrain
البيانات
 
العضوية: 63
تاريخ التسجيل: 25-08-2009
المشاركات: 987
بمعدل : 0.53 يومياً
المواضيع :180
الردود : 807


كاتب الموضوع : ابن النعمان المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللجين مشاهدة المشاركة
اش دراك انة جزء واحد بو باقي نديم نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يمكن يكون اكثر نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الظاهر ما قرأتي العنوان جيدا فتحي هنا وشوفي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اقتباس:
إيلاف في دولة الغموض والأطماع... سلطنة عُمان (1-3)
يعني هناك ثلاثة مواضيع نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
















توقيع : نديم

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور نديم   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 02:18 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات

الحمدانيه
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الحمدانيه

الحمدانيه غير متواجد حالياً
علم الدولة : female_oman
البيانات
 
العضوية: 1148
تاريخ التسجيل: 02-06-2011
الدولة: مسقط
العمر: 22
المشاركات: 735
بمعدل : 0.61 يومياً
المواضيع :32
الردود : 703


كاتب الموضوع : ابن النعمان المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
افتراضي

يسلمووووووووو ع الطرح الجميل انتظار ف الجزء الثالث
















توقيع : الحمدانيه

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أريد أن أبقي ملكة أفكارك و أيامك ...أريد أن تشتاق لسماع صوتي.. أن ترتسم في ذاكرة عيناك كل تفاصيلي.. أن تأسرك عيناي.. أن يجافيك النوم شوقا إلي..
شاركني القلم في حبك .. فصار مايكتب إلا اسمك .. فغرت عليك .. فكسرته من أجل حبك...

الحمدانيـــــ,,,,ــــــ...ـــــــــه...نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عرض البوم صور الحمدانيه   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 03:26 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات

همس المطر
عضو متميز مع مرتبة الشرف
 
الصورة الرمزية همس المطر

همس المطر غير متواجد حالياً
علم الدولة : female_oman
البيانات
 
العضوية: 492
تاريخ التسجيل: 01-07-2010
الدولة: Barka- Dublin
المشاركات: 3,551
بمعدل : 2.30 يومياً
المواضيع :52
الردود : 3499

اوسمتي



كاتب الموضوع : ابن النعمان المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
افتراضي

جميل ما طرح هنا اخي

في انتظار البقيه
















توقيع : همس المطر

_ حد يتكرم علي بتصميم غآوي _ :(
مُغَتــربهـْ .. عمـآن لكـِ قلبـي يشتآق ..!
حبـي لك يا وطنــي محدن يجآريه .. !!!
كنت في يوما ما عضوة هنا ..

عرض البوم صور همس المطر   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-04-2011, 05:04 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات

مهنا الدرمكي
أبو البراء
 
الصورة الرمزية مهنا الدرمكي

مهنا الدرمكي غير متواجد حالياً
علم الدولة : male_oman
البيانات
 
العضوية: 1
تاريخ التسجيل: 03-07-2009
الدولة: عمان
المشاركات: 5,135
بمعدل : 2.69 يومياً
المواضيع :1233
الردود : 3902

إرسال رسالة عبر MSN إلى مهنا الدرمكي

كاتب الموضوع : ابن النعمان المنتدى : منتدى السياسة والإقتصاد والقانون
افتراضي


العجب أن يسر بعض العمانيين عندما توصف دولتهم " بدولة العزلة والغموض " والكاتب هنا حاول اثبات مايذهب إليه أصحاب هذا الرأي.
كما كنت اتمنى أن يتصف الكاتب بشيء من المنهجية البحثية ولا يبحث في الأراضي العمانية عن ما يدعم وجهة نظره هو بل عن الحقيقة.
وكان ينبغي عليه قبل أن يفكر في قراءة الواقع والحاضر ان يطلع على تاريخ البلد فبدونها لن يستطيع الوصول إلى شيء.
يقول الكاتب:
1. مطار السيب لاتوجد فيه إلا خمس طائرة ؟ وانا أدعوا أي شخص أن يمر بالقرب من المطار ويقوم بعد الطائرات الموجودة...!
2. الطائرات قليلة من دول الخليج إلى عمان... في حين أننا نجد أن طيران الأمارات والأتحاد والقطرية تنطلق من مطار مسقط وإليه مرتين يومياً ..
ومن ثم فإيلاف لا تعد ذات مصداقية بالنسبة للكثيرين لكن دعنا نقرأ...
















توقيع : مهنا الدرمكي

muhannaaldarmak@

سوف تأتيك المعالي إن أتيت *** لا تقل سوف، عسى، أين، وليت

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور مهنا الدرمكي   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
 
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

 
 



الساعة الآن 12:14 AM


«•~[ جَميَعُ المَوآضيْعْ وَالمُشَارگاتْ التِيْ تُطرَح فِيْ المُنتَدَىْ تُعَبّرْ عَنْ رَأيْ گاتِبها وَلاَ تُعَبّرْ عَنْ رَأيْ المُنتَدَىْ گگلْ ]~•»
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات بركاء

a.d - i.s.s.w